• رمزية

    هو ليس اسم لسيدة مصرية
    ,بل ارغب في التحدث عن المدرسة الرمزية .. يقال ان تاريخ رمزية بدأ منذ القدم وقد ابتكره الفنانون كطريقة للتنفيس والانتقاد والتعبير الغير مباشر وكما هو الحال في جميع المدارس الفنية فهي تبتكر في مجال فني كالرسم مثلا ومن ثم تنتقل الى الفنون الاخرى كالشعر والموسيقى وغيرهم من فنون ..وايضا تنتقل تلك المدارس الى الانسان العادي وعلاقات الجتماعية فنجد شخصيات كثيره تقبل التصنيف ان تكون رمزية وان تكون سريالية او كلاسيكية
    والامثلة كثيرة على دخول المدرسة الرمزية في حياتنا اليومية وعاداتنا .. مثل :
    في المباراة النهائية في كرة القدم سابقا …كان اللاعبين يلعبون بكرة واحده طوال شوطي المباراة وان خرجت الكرة بعيدا خارج الملعب يتم ايقاف اللعب لأستعادة تلك الكرة .. وفي نهاية المباراة يحتضن الحكم هذا الكرة ويقدما لراعي المباراة كي يقوم بالتوقيع عليها … فهذه الكرة لها قيمة وهي انها هي اللتي لعب بها الفريقان تسعون دقيقة وهي التي وقع عليها راعي المباراة .. ,طبعا هذا كان فيما مضى والان عندما تخرج الكرة خارج الملعب فسيتم احضار كرة بديلة في الحال .. وان انتهت المباراة ويرغب الحكم في اخذ توقيع راعي المباراة فانه لن يفكر بقيمه هذه الكره المتسخة بل سيفضل احضار كرة جديدة نظيفة تليق بيدي راعي المباراة الناعمتين ..وتفقد هذه الكرة قيمتها وتأخذ قيمة رمزية فارغة
    راعي المباراة النهائية يفضل ان يمسك بكرة نظيفة تفاديا للميكروبات ,,,كانت الرمزية للتحايل عليهم والان هي لمحاباتهم
    اعتقد ان السيدة رمزية قد صبأت
    ويجب مقاطعتها .. بل اني ارى انها من ابسط المدارس واسهلها واقلها ابداعا ..
    ايضا رسائل الهاتف النقال والايميل للتهاني والتبريكات بالمناسبات الاجتماعية
    في السابق كان الزواج مثلا يتطلب جهود الجيران والاقارب وتضامنهم لأنجاح هذه المناسبة التي تمتد الى ثلاثة ايام ..والان نزولا على رغبة السيدة رمزية تم اختصار ذلك الى بضع ثواني لأرسال كلمة مبروك برسالة نصية !
    ربما هذا الحال يعجب هذا الجيل .. لكنه قطعا لا يعجب كبار السن ” اصحاب المدارس الكلاسيكية”
    بالمناسبة الفن التشكيلي العالمي يعيش حالة من الارتباك لانه لايعرف الى ان سيصل او ماهو الجديد الذي سيقدمه !
    تدرجا من المدارس القديمة وصولا الي القرن الماضي الذي شهد تطورا سريعا بالمدارس الفنية ونشأة جديدة الى منتصف الثمانينات والفن الحديث .. والان فنون جديدة تسمى” مابعد الحداثة”
    وعاد البعض الى المدارس الواقعية بنظرة جديدة واسموها الواقعية الحديثة .. فهل سيعودون الى لممارسة باقي المدارس القديمة ؟
    وان فعلوا فهل ستعود الكلاسيكية الى المجتمعات ؟ وتختفي المدارس الاخرى ؟
    اعتقد ذلك عندما ينضب النفط .. سنترك الرسال القصيره لاننا لن نستخدم هواتف
    وسنمتطي الدواب للوصول الى حفل زواج يبعد مسيرة ثلاثة ايام عندها سنضطر للمساهمه في انجاح حفل الزواج..لسبب بسيط اننا سنبيت عندهم وستقوم النساء لتطهو والرجال يجمعون الحطب
    حسنا ستعود الكلاسيكية يوما .. وسيكون اسمها الكلاسيكية المتأخره

معلومات

أقسام الموقع

الدعم الفني

مواقع مهمة





جميع الحقوق محفوظة
لموقع التربية الفنية
A r t. G o v . S a
(2001 - 2012)