• مؤتمر سيول بكوريا لتطوير التربية الفنية

    أنهى مؤتمر اليونسكو العالمي لعام 2010 عن التعليم الفني أ‘ماله التي استمرت ثلاثة أيام بإقرار "جدول أ‘مال سيول" ، الذي جاء بمثارة خطوط إرشادية لمستقبل التعليم الفني.

    عقد المؤتمر على نطاق موسع في الفترة من 25 إلى 28 من شهر مايو الماضي ، وكان هدفه تحقيق تقدم كبير في مجال تطوير هذه المنطقة الحاسمة من المناهج الدراسية.


    وتألف جدول أعمال سيول من اثنتي عشرة استراتيجية تحت ثلاثة عناوين رئيسية للتعليم الفني هي : زيادة القدرة على وصول الجميع إليه ، تأمين إقامة أنشطة وبرامج رفيعة المستوى ، ومواجهة التحديات الاجتماعية والثقافية من خلال التعليم الفني.


    وتغطي التفاصيل الأخرى أفكارا مثل إنشاء مراكز للتعليم الفني على أساس منتظم للمعلمين الفنيين والفنانين أنفسهم ، وذلك لمساعدتهم في الحفاظ على نوعية جيدة من التعليم الفني.


    وسوف يتم نقل الاتفاق الذي تمت كتابته أولا باللغة الفرنسية قبل ترجمته إلى الإنجليزية إلأى كل أعضاء اليونسكو الـ193 من أجل استخدامه كدليل إرشادي تعليمي.


    وقال لي داي يونج رئيس جهاز التعليم الفني والثقافي الكوري ، والذي يرأس أيضا اللجنة المنظمة للمؤتمر : "من خلال المؤتمر الأخير ، أظهرنا للعالم أن كوريا ليست مجرد دولة أصبحة غنية بشكل سريع ، ولكنها أيضا دولة يعود تاريخها إلى خمسة آلاف عام مضت".


    وأضاف : "يجب على كوريا مواصلة العمل من أجل استحضار روح الثقافة والفنون التي فقدناها بشكل مؤقت خلال فترة التحول إلى عصر الصناعة والديمقراطية وتكنولوجيا المعلومات".


    وكانت فكرة المؤتمر هي "الفن من أجل المجتمع ، والتعليم من أجل الإبداع" ، وأشرفت عليه وزارة الثقافة والرياضة والسياحة ، وعقد في مركز المؤتمرات والمعارض "كويكس" koex في سامسونج دونج بكوريا.


    وتم توجيه الدعوة لحضور المؤتمر إلى حوالي ألفين من المسئولين والمعلمين والخبراء في مجال الفنون من 129 دولة.


    وقبل الحفل الختامي مباشرة ، أقيم مؤتمر أكاديمي للباحثين والفنانين في مجالات الأفلام السينمائية والمسلسلات التليفزيونية والرقصات والموسيقى التقليدية.


    وشارك 250 آخرون من الخارج في الرحلة الميدانية إلى العديد من المواقع الثقافية في كوريا.


    وسوف يتم في العام المقبل تحديد الدولة التي ستستضيف المؤتمر الثالث في عام 2014 ، وقد أعربت كولومبيا عن رغبتها في استضافته بالفعل.



    وفي الوقت نفسه ، أشاد كثيرون بالمؤتمر الأخير بسبب احتوائه على ضمانات بتوفير ملامح أفضل للتعليم الفني في كوريا أيضا ، وبناء على جدول أعمال سيول ، من المتوقع أن يتم تعزيز التعليم العام في مجالي الثقافة والفنون بشكل إضافي مما هو عليه الآن.وبداية من اختيار مدارس خاصة للفنون والتعليم البدني من أجل توفير القدرة على اتخاذ قرار بشأن شهاداتهم الدراسية ، فإن وزارتي الثقافة والتعليم تسعيان الآن إلى البدء في طريق توفير تعليم فني أفضل في كوريا.
    تعليقات 1 تعليق
    1. الصورة الرمزية محمد المخلافي
      [جميل جدا ان تكون هناك اهتمامات بالفن والفنون التشكيليه وكل ما يتعلق بطريقه التعليم عن طريق الفن كما اتمنا ان تكون بلدنا اليمن مهتمه بهذا الامر فعدم وجود منهج يسمي بالتربيه الفنبه ... يحزنني كثيرا ..
      اسل الله العلى الجليل ان يوفق الجميع لكل ما يحبه الله ويرضاه...

معلومات

أقسام الموقع

الدعم الفني

مواقع مهمة





جميع الحقوق محفوظة
لموقع التربية الفنية
A r t. G o v . S a
(2001 - 2012)