• أخبار معرض الرياض الدولي للكتاب 2012

      جناح الطفل في مملكة السويد يلقى إقبالا

      12/03/2012


      أعدت السويد ضيف الشرف وموطن أكبر جوائز العالم لأدب الأطفال اليافعين برنامجا ثقافيا حافلا في معرض الرياض الدولي للكتاب لهذا العام ويتضمن العديد من الفعاليات وقد شرح المشرف على الجناح من سفارة السويد السيد بار اسكنبيرج قائلا: يعرض الجناح ملامح تعريفية عن السويد كمقصد سياحي، لطبيعتها الخلابة وتنوع مناخها، هناك السياحة الثقافية والعلاجية والبيئية، بالإضافة إلى جزء من الجناح مخصص لجائزة نوبل الذي يعرض تاريخ الجائزة ومعلومات وافية عنها وجزء آخر لجائزة استريد لينجرين لأدب الأطفال وهي أهم جائزة في العالم مخصصة لأدب الطفل وتمنح تخليدا للمبدعة لستريد لينجرين أشهر كاتبة سويدية وإحدى أشهر كتاب العالم في مجال أدب الطفل حيث ترجمت أعمالها إلى أكثر من تسعين لغة من بينها العربية كما يعنى الجناح السويدي عناية خاصة بالطفل من خلال هذا الركن الذي يستمتع فيه الأطفال الزائرين بالاستماع إلى قصص الأطفال المجسدة بالدمى لتعريف الأطفال بالمعيشة والسكن والعادات والتقاليد السويدية ويقدم نبذة عن الحقوق التي ينعم بها الطفل في السويد كما يعرض جناح مملكة السويد معلومات وافية عن الدراسة في السويد بالإضافة إلى عرض أهم الاختراعات والابتكارات السويدية بالإضافة إلى المحاضرات السويدية ونشكر وزارة الثقافة والإعلام التي قدمت لنا كل العون ونأمل أن يكلل بالنجاح والتعاون بين البلدين على كافة المستويات.

      - وتقول سارة القصير التي تحكي للأطفال بعض القصص السويدية لقد كان الأطفال آذانا صاغية للقصص الممثلة بالدمى وكانوا في شوق لمعرفة المزيد بإشراف السيد بار اسكنبيرج وقالت الطفلة منى تعرفت على الكثير عن بلد السويد وألعاب الأطفال وقصصهم وأشكر وزارة الثقافة والإعلام في بلدنا الغالي لتعريفنا ببلاد العالم عبر هذا المعرض.

      - تقول السيدة ملتا سكمير من السفارة السويدية شعرت بالسعادة وأنا أرى تهافت الأطفال على ركن الطفل هنا وتشوقهم للقراءة ومعرفة أدب الطفل في السويد ومما زاد إعجابي استمتاع العوائل بالكتب والثقافة السويدية وأعجبني تفتح المرأة السعودية وذكائها في اختيار الكتب.

      المصدر : جريدة الجزيرة


      %%%%%%%%%%%%%%%%%%


      في إطار الإقبال الكبير الذي يشهده معرض الرياض الدولي للكتاب 2012م من كافة فئات وشرائح المجتمع، قام عدد من منسوبي مستشفى التأهيل بمدينة الملك فهد الطبية بمرافقة عدد من المعاقين حركيا بزيارة لمعرض الرياض الدولي للكتاب أمس الاثنين ، وقد كشف المشرف على الجولة الأستاذ سلطان الحربي ان ما دفعهم لزيارة المعرض هذا العام ينبع من حبهم للقراءة والتثقف لشغل أوقات فراغهم الأمر الذي يدفعهم لتناسي العقبات وبعض المشاكل النفسية التي يعانون منها ،وقد قاموا خلال الزيارة بشراء العديد من الروايات وكتب تعلم اللغة الانجليزية بحكم بقائهم فترات طويلة في المستشفى ،
      وأوضح الأستاذ سلطان مشرف الجولة بأنه غدا الثلاثاء سوف يقوم بزيارة المعرض عدد من النساء المعاقات حركيا مع طبيبة وممرضة من نفس مستشفى التأهيل بالمدينة.

    معلومات

    أقسام الموقع

    الدعم الفني

    مواقع مهمة





    جميع الحقوق محفوظة
    لموقع التربية الفنية
    A r t. G o v . S a
    (2001 - 2012)