نشأت التربية الفنية في المملكة العربية السعودية
ودورها في التعليم العام
تم اعتماد مادة التربية الفنية في المملكة العربية السعودية ضمن مناهج التعليم بداية القرن العشرين
وكانت أول بداية للأنشطة الفنية في المدرسة في عام 1374 هـ وهي الفترة التي عقبة تأسيس وزارة التربية والتعليم . وقد بدأت كنشاط مدرسي وليس كمادة أكاديمية ضمن الخطة الدراسية والمناهج العامة ، وكانت ممارسة التلاميذ للفن في ذالك الوقت عبارة عن نشاط اضافي يتخذونه في وقت فراغهم .
وفي عام 1377 هـ بدأ تدريس الرسم كموضوع في صلب منهج معاهد اعداد المعلمين الا بتدأية ومناهج المرحلة الثانوية العامة .
وكانت الممارسة الفنية تعتمد على استخدام القلم الرصاص ، الوان الباستل ، الشمع ، الفحم . اما الأشراف على هذه المادة فكان منوطا بموجهي ( مشرفي ) التربية الرياضية والتربية الاجتماعية وهذا كان له اثر سلبي على تدريس هذه المادة والتخطيط لها ويرجع السبب لعدم وجود متخصصين في هذه المادة
وفي سنة 1378 هـ اعتمدة مادة الرسم كموضوع اساسي في مناهج المرحلة الأبتدأية والمتوسطة حيث اعتمد لها في الخطة الدراسية ثلاث حصص في الأسبوع لكل فصل من فصول المرحلة الأبتدأية ، وحصة واحدة لكل فصل من فصول المرحلة المتوسطة وكنتيجة لعتماد مادة الرسم في جميع مراحل التعليم العام قامت وزارة التربية والتعليم في عام 1379 هـ بتعيين مشرفين تربويين لغرض القيام بدور التوجيه والمتابعة لانشطة هذه المادة في المدارس كما اعدة في ذالك الوقت الأجراءات الادارية والفنية الضرورية لهاذا الموضوع من اجل مساعدة مدراء المدارس والمعلمين في التخطيط والتوجيه لممارسة الرسم في المدارس تلك الأجراءات تضمنت الوسائل الضرورية لتزويد المدارس بالتوجيهات والمعلومات الأزمة للتدريس والانشطة المتعلقة بهذه المادة
مثل :
1- اعداد خطط الدروس وطريقة التحضير
2- طريقة اختيار الموضوعات المراد تدريسها
3- طرق استخدام الدوات والخامات
4- أساليب رعاية وتطوير تعبيرات الأطفال وإبداعاتهم الرمزية