النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الفن البيئي

Share/Bookmark

مشاهدة المواضيع

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. رقم #1
     جديد  العنوان : الفن البيئي
    بتاريخ : 01-12-2011 الساعة : 06:57



    الصورة الرمزية فن الألوان

    رقم العضوية : 73371
    الانتساب : Dec 2006
    الجنس : أنثى
    الجنسية :: Saudi Arabia
    آخر تواجد : 31-07-2014 @ 04:51
    المشاركات : 2,426
    بمعدل : 0.60 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 47
    التقييم : Array
    فن الألوان



    الفن البيئي....جمال يبحث عن مكان شاغر
    جريدة الرياض : الفن البيئي هو احد الفنون التي استلهمت الإرث الحضاري للبيئة في إعادة الصياغة الجمالية بقولبة فنية جمالية بانفرادية تامة لهذا الفن، وذلك بتحويل المهمل إلى قيمة بصرية . ولاشك أن أي عمل بيئي هو نتاج قريحة تهتم بالجمال، الذي يرتبط بالفن بكل أشكاله، مما يعني أن العمل البيئي عمل فني بكل المقاييس؛ وقد يتبادر للأذهان أن كلمة بيئي تعني بالدرجة الأولى مفاهيم أكاديمية مرتبطة بعلوم النفس والتربية والسلوك، لان المتعارف عليه من النواحي الفنية المرتبطة بالجمال والفكر كالرسم والنحت والفن التشكيلي وتفرعاته الحديثة، عدم وجود فن يطلق عليه بيئي، فهل نستطيع ربط هذا الفن بالإبداع؟
    يقول الدكتور جبار العبيدي أن معظم علوم الحياة تستعير من بعضها البعض: مصطلحاً من هنا وتعبيراً من هناك، فعلينا إذاً تقبل الفن البيئي على أنه الابن الشرعي للفني التشكيلي .
    استطاع الفن البيئي رغم حداثته نسبياً أن يفرض حضوره على الساحة الفنية بشدة وبشكل يومي حتى بات يطلق عليه أحياناً الفن الجماهيري رغم اعتراض البعض، وهذا الفن ضارب بجذوره منذ القدم في كهوف الإنسان الأول وهو ليس حديث كما يري الكثيرون .
    من الضروري أن نتقبل هذا الفن على انه الفن الذي تجاوز حدود القاعات وحطم سور الصالونات ليلتصق التصاقاً مباشراً بالإنسان في محيطه الخارجي ويوشم بطابع خاص خاصية فنية لأهل كل منطقة على حدة؛ وقد تجلى ذلك في نقوش بلاد النوبة ذات الطابع الخاص في منازلهم والألوان المتميزة التي باتت تشكل انعكاساً حياً لطبيعة حياتهم؛ وأيضاً نقوش المنازل في القرى وفى مواسم معينة خاصة مواسم الحج حيث يكتسي كل منزل صور تعبر عن أداء صاحب المنزل لهذا المنسك العظيم، وتوحي تلك الرسومات التي نفذها الفنان الشعبي على الجدران مدى الاهتمام بالفن البيئي؛ حيث كانت تلك النقوش والجداريات محل اهتمام بالغ من لدن الفنانين الأجانب.
    والفن البيئي هو فن ذو رسالة تعبيرية تهدف لتغيير الذائقة البصرية لدى الجمهور وإرضائه في نفس الوقت، وكذلك تغيير عاداته وسلوكياته من خلال توجيه رسالة فنية تربوية جمالية تحمل طابعاً فكرياً في قالب فني تشكيلي محبب إلى النفس يحفز المتلقي وينمي قدراته؛ وإذا ما نحينا الأدوات المستخدمة في الفن البيئي جانباً والتي يفترض فيها ديمومة طويلة الأجل للمنجز الفني حتى تنحاز الطبيعة لمعطيات ذلك المنجز، فهو في النهاية يأتي ليعالج خللاً اعترى الساحات والمناطق العامة وواجهات المباني بإضافة لمسات جمالية تشبع رغبات الجماهير في عشق الفن البيئي وإحياءً للتراث وعقد صلح مع المشاكل البيئية التي تأتي بفعل قوى الطبيعة والرياح والمياه والزلازل.
    ويختلف الفن البيئي اختلافاً كلياً عن الفن التشكيلي- مع أنه جزء منه- من حيث نقطة المبادأة ونقطة الشروع إن صح التعبير حيث ينطلق العمل الفني التقليدي، في حين ينطلق الفن البيئي من نسبة المستوى وطبيعة المكان المراد معالجته جمالياً بفن بيئي مميز.
    ومن وجهة نظرنا الخاصة نرى أن أي نجاح لعمل فني بيئي يكمن في أربعة جوانب مهمة تتمثل في الجوانب التقنية والمهارية والنظرية وأخيرا الأكاديمية؛ ولكن السؤال هو:هل يستطيع الفنان البيئي خلق تزاوج بين كل هذه الجوانب وبين المواد الخام المستخدمة في هذه الأعمال خروجاً عن المألوف وبعيداً عن أطر اللوحات القماشية وولوجاً إلى فن أكثر جدلا وهو :فن النفايات؟
    عندما قامت الفنانة جفين هيلدر والفنان فيليب هاميال بتحويل القطع المنزلية المهملة كالنقدية والمفاتيح والأوعية الصدئة وسلاسل الدراجات لأعمال ذات قيمة فنية تم عرضها في إحدى جاليريهات مدينة سيدني باستراليا.
    وفي سياقات الأعمال العالمية البيئية المتميزة قدمت المكسيك وثورتها نموذجاً يحتذى به في الفن البيئي حيث احتاجت إلى مساحات واسعة لتغطية أحداثها وأفكار ثوارها مما جعل الفنان المكسيكي يعمد إلى جدران بيئته لتحقيق أمنيات شعبه لعرض هذا التوجه الجدي وإعلان ثورته ضد الرأسماليين بأسلوب فني بسيط ومباشر يفهمه رجل الشارع بكل بساطة علماً بأن طبيعة الفن المكسيكي تتميز بالقوة في الطرح الفني والتعبيري والجمالي مما أكسبه صفة العالمية وريادته في مجال الفن البيئي في العالم.
    ومن رواد هذا الفن الفنان الكبير الصديق عبد الله إدريس، وقد سبق أن تناولت أعماله التي أنجزها مؤخراً على شواطئ مدينة جدة في معرض نفايات البحر سأوردها لاحقا وقد عنونت ب: ( تحويل الرخيص إلى نفيس في نفايات عبد الله إدريس ) ويعتبر هذا المعرض الأول والوحيد من نوعه الذي تناول هذا الفن في المملكة العربية السعودية، حيث قام الفنان عبدالله إدريس بجمع نفايات علب المياه الغازية من شاطئ جدة مع بعض مخلفات البحر ليقيم بها هذا المعرض المتميز مشكلاً به أعمال جمالية تخطت حدود الإبداع .
    ومن الفنانين الذين استلهموا أعمالهم من مكونات البيئة: صديق واصل ومحمد الغامدي وعبد الرحمن مغربي من السعودية والدكتور عادل ثروت في إبداعاته(أنا لا ألوث مياه نهر النيل) وغيرهم من الفنانين المصريين والعالميين أمثال: جون دي ندريا - جورج سيجال - إدوارد كيهينور - أولدنبرج - فيرن شافر وأوزيليو أندرسون وغيرهم
    والهدف من الفن البيئي هو الاقتناع بأن كل شيء يرمى من الممكن أن يشكل عملاً فنياً إذا أعيد تدويره بشكل فني، وتقع مسؤولية التوعية بهذا الفن على عاتق أساتذة الجامعات وطلاب المدارس أثناء فترة الأجازة الصيفية والعطلات الدراسية من أجل خلق وعي تفكيري بيئي.
    ويمكن تصنيف وظائف الفن البيئي في عدة نقاط حسب ما ذهب إليه الدكتور جبار العبيدي وأهمهما :
    - تفسير الطبيعة بواسطة إنتاج أعمال فنية تخبرنا عن الطبيعة وعملياتها أو عن المشاكل البيئية التي نواجهها.
    - الاهتمام بقوى البيئة و موادها بإنتاج أعمال فنية متأثرة أو مصنوعة بواسطة الرياح، المياه، البرق، وحتى الزلازل.
    - تجديد وإحياء علاقتنا بالطبيعة بتقديم أفكار في أعمال فنية للتعايش مع بيئتنا.
    - علاج واستعادة البيئة المتضررة وصيانة النظم البيئية بطريقة فنية وغالباً بطريقة جميلة.
    وفي سياق تلك المفاهيم والعمل المجتمعي فقد ضربت كلية الفنون الجميلة بالأقصر وضمن فعاليات: (الأسبوع البيئي الأول) لجامعة جنوب الوادي وبحضور وزير التنمية البيئية ومحافظ الأقصر ورئيس جامعة جنوب الوادي مثالاً يحتذى به في تعاملها مع المجلس الأعلى لمدينة الأقصر ( محافظة الأقصر حالياً) لإيجاد ببيئة نظيفة ورعايتها للمشروع القومي لتدريب شباب الخريجين على الصناعات البيئية، حيث نوه الدكتور صالح عبد المعطي عميد كلية الفنون الجميلة بالجامعة عن دور المصري القديم في الفن البيئي والذي صنع زروع الإبداعات الفنية علي ضفاف وادي النيل الخصيب، مشيرا إلى دور الكلية في تجميل مدينة الأقصر .
    عوداً على بدء فإن الفن البيئي هو موجة ما بعد الحداثة ارتداداً لفعل السياسات الرأسمالية الصناعية وسيادة النفايات بشكل بات يمثل خطراً مستفحلاً في المجتمعات فكان الاتجاه نحو استغلال تلك النفايات في مجسمات بيئية وأعمال جمالية عكست بشكل جدي اهتمام الفنان الشعبي بالمناحي الجمالية حفاظاً علي خلق بيئة نظيفة وإيجاد وعي فني.


    التعديل الأخير تم بواسطة فن الألوان ; 01-12-2011 الساعة 07:07

     



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تنمية الوعي البيئي
    بواسطة فن الألوان في المنتدى ثقافة وعلوم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-01-2012, 01:58
  2. الفن البيئي Environmental Art
    بواسطة د.عماد في المنتدى تاريخ الفن
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 26-05-2008, 03:14
  3. صور من معرض الاثاث البيئي
    بواسطة ام كوثر في المنتدى •·.·°¯`·.·• ( أخبار ومعارض ومتاحف ) •·.·°¯`·.·•
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 15-05-2005, 04:52

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

معلومات

أقسام الموقع

الدعم الفني

مواقع مهمة





جميع الحقوق محفوظة
لموقع التربية الفنية
A r t. G o v . S a
(2001 - 2012)