اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	f.jpg
المشاهدات:	388
الحجـــم:	21.2 كيلوبايت
الرقم:	15595


قدّم الخطاط محمود الهواري كل ما يستطيع من جهد وإبداع للوصول إلى قوة التعبير، وجمال الصنعة، ورشاقة الرسم، وغنى المضمون، وجذبته ملَكَة الابتكار إلى تأليف لوحات فنية عالية الإبداع منتشرة في كل مكان. ‏

تحلّى الخطاط الهواري بالخلق الرفيع، كما كان عليه الخطاطون السابقون المبدعون من تواضع واحترام لمن سبقهم ومن عاصرهم.. ففن الخط ارتبط دائماً مع الدين والأخلاق، ففي كنفهما ترعرع وتطوّر.. ‏

اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	xx.gif
المشاهدات:	3047
الحجـــم:	237.0 كيلوبايت
الرقم:	15596

- وُلد الخطاط محمود الهواري في دمشق عام 1939م. ‏

- درس الخط على يد الأستاذ الكبير بدوي الديراني خطاط بلاد الشام الأول مدة ثماني سنوات، وحاز منه على شهادة في الخط العربي سنة 1966. ‏

- تتلمذ أيضاً على يد الخطاط الشهير هاشم البغدادي، وحصل منه على إجازة في الخط العربي. ‏

- تتلمذ على يد الخطاط التركي الكبير حامد الآمدي (المتوفى عا م1982). ‏

- صمم الحروف الطابعة بطريقة الضغط وكان ذلك في عام 1974 وحاز على شهادة تقدير عن اختراع هذه الطريقة. ‏

وإن سورية أول دولة في العالم العربي أنجزت الحروف الطابعة بالضغط. ‏

- صمم وكتب عشرة أنواع من الخطوط للحاسوب، واستعمل فيها خط الثلث. ‏

- كتب مصحفين شريفين بحروفه الحاسوبية المصممة من قِبَله بخطي الكوفي والثلث للسيد العماد أول مصطفى طلاس. ‏

- كتب مصحفاً بخط الثلث، وطبع طباعة فاخرة في فرنسا. ‏

- شارك في لجان التحكيم في عدة تظاهرات ومسابقات للخط العربي. ‏

- نال شهادة عميد الخط العربي في دمشق الشام، وأسهم بفاعلية في تطوير وتدريس فن الخط العربي. ‏

- اشترك في الكثير من المعارض الفنية في سورية والبلاد الإسلامية والأجنبية. ‏

- يعدّ منزله معرضاً دائماً لأعماله الكثيرة والمنوعة. ‏

- يمتلك مجموعة كبيرة ونادرة لأهم أعمال الخطاطين القدماء (الإيرانيين- الأتراك- العرب) يزيد عمر بعضها على خمسمئة عام. ‏


اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	zx.gif
المشاهدات:	1895
الحجـــم:	419.5 كيلوبايت
الرقم:	15597

من أقواله ‏

ـــ الخط سلاح ثقافي مهم. ‏

ـــ أجمل الأصوات بالنسبة لي صوت صرير قلم القصب الذي يغذي روحي. ‏

ـــ مساحة أحلامي وطموحاتي كبيرة.. جميعها تصبّ في فن الخط العربي. ‏

ـــ نصل الحروف.. أقوى من نصل السيوف. ‏

ـــ الحرف العربي أجمل الخطوط على الإطلاق باعتراف المغتربين والمستشرقين.