[align=center]--------- ( الجلسة الأولى ) ---------[/align]

بسم الله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، وبعد :

سوف نبدأ بمشيئة الله ببرنامج ( طرائق التدريب - TRAINING METHODS )

ولكن لنا همسه معك أخي المتدرب :

مرحباً بك أخي في هذا البرنامج ، والذي نأمل أن تجد فيه شيئا من ضالتك .
ثم أعلم وفقك الله بأن :
- البرنامج التدريبي المتقن .
- المدرب الناجح .
- البيئة التدريبية الصحية .
- طرائق التدريب .
- الوسائل .
- التسهيلات المتاحة .
- وغيرها . .

جميعها مهمة ، ولكنها لا تضمن بالضرورة الإستفادة من التدريب . !
إن أمرا واحدا - بعد توفيق الله سبحانه - سيضمن لك ذلك ، أتعلم ما هو ؟
إنه الحرص ، نعم . . رغبتك الجادة في الفائدة ، فهل أنت مستعد ؟
إذن هيا بنا معا ، والله يرعاك .

طبيعة التدريب
للتدريب كغيره من المفاهيم - تعاريف مختلفة ، وعلى الرغم من اختلافها الضاهر فإنها تصب في إناء واحد .
عليه يمكن القول : بإن التدريب هو ( نشاط منظم يهدف إلى مساعدة الفرد في أداء مهمة محددة ، ذولك عن طريق التغيير المقصود في معارفه ومهاراته

وإتجاهاته ) .

إذن فالتدريب يستهدف الوظيفة ، وبهذا فهو يختلف عن التدريس والذي يستهدف الفرد ، أي إعداد المتعلم للحياة ، لذا فقد إرتبط مفهوم التدريب بالكبار في

حين ارتبط مفهوم التدريس بالصغار .
إن ممارسة التدريس في حق الكبار باسم التدريب قد أساء إلى العملية التدريبية ، وكنتيجة لتلك الإساءة . . عزف البعض عن حضور برامج التدريب .

--> أنا مؤهل بما فيه الكفاية .
--> من الصعب أن أغيّر أسلوب عملي .
--> أنا أكره العودة إلى مقاعد الدراسة .

مما سبق كانت إجابات بعض الموظفين عندما سئلوا عن سر إحجامهم عن حضور برامج تدريبية تتعلق بمجال أعمالهم .

وقد جاء في المثل :
+ بإمكانك أن تقود الحصان إلى النهر ، ولكن لن تستطيع أن ترغمه على الشرب .
+ إنه ليس من المجدي أن نجبر الناس جميعا على حضور البرامج التدريبية بهدف تطوير أدائهم ، وخير لنا أن نبحث عن بعض الوسائل الفعّاله التي

يمكن أن تغريهم لحضور تلك البرامج ،ومن ثم التفاعل معها ، ومن أمثلة تلك الوسائل - بل وربما كانت أهمها - مراعاة خصائص تعلم الكبار .

س : متى يتدرب الكبار بصورة أفضل ؟
ج : يتدربون بصورة أفضل إذا كان :

--> البرنامج التدريبي يركز على احتياجه لا على الموضوع .
--> مهام وظيفته .
--> مشكلاته .
--> يعامل ككبير لا كصغير .
--> بيئة تدريبية مريحة .
--> جو آمن . .
--> تقدير خبرات المتدرب السابقه .
--> عدم تهميشها .
--> الإنطلاق منها للوصول إلى الخبرات الجديدة .
--> ينظر إليه كمشارك إيجابي وليس كمستمع سلبي .
--> تجنب فرض الأفكار .
--> المناقشة الحرة .
--> تجاوز البرنامج التنظير إلى التطبيق .
--> الممارسة العملية .
--> تغذية راجعة .
--> .................................................. ..........وهكذا ...........