النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: عبدالله مرزوق وقوس قزح

Share/Bookmark

مشاهدة المواضيع

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. رقم #1
     افتراضي  العنوان : عبدالله مرزوق وقوس قزح
    بتاريخ : 25-03-2005 الساعة : 06:36





    رقم العضوية : 2500
    الانتساب : Jan 2005
    الجنس : female
    الجنسية :: Afghanistan
    آخر تواجد : 21-11-2009 @ 01:30
    المشاركات : 131
    بمعدل : 0.03 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 15
    التقييم : Array
    سعيد العلاوي



    الفنان عبد الله مرزوق
    قوس قزح في الصحراء
    بقلم الفنان والناقد التشكيلي عبد الرحمن السليمان- السعودية :

    تعود بدايات التجربة التشكيلية عند الفنان التشكيلي السعودي عبد الله المرزوق – 1952- إلى منتصف السبعينيات عندما كانت مشاركاته الأولى في معارض مكتب الرئاسة العامة لرعاية الشباب بالمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية .
    أما تعلقه بالمكان وبكل المعطيات فقد ظهر فيما بعد وبعد عودته من دراسته الأكاديمية في الولايات المتحدة الأمريكية ، وبدأ يرسم أمكنة وليس مكانا واحدا ، المكان المختزن في الذاكرة والمكان الجديد سواء ذلك الذي عاش فيه أو حوله في غربته أو المكان الذي استجد في مدينته الأم .
    ومع ذلك اختلف الرسم بتقنياته وما أضافته إليه الدراسة والبحث والمعرفة الفنية،
    وعبرت أعماله المائية حينها عن مقدرة لتحقيق إمكانات هذه الخامة ومعطياتها الشفافة على أن ما عرضه من أعمال في هذا الجانب كان قليلا إلا أن معرضه الشخصي الأول الذي حمل اسم ( سلسلة البيت العربي) 1989م كان بمنزلة الترسيخ لذلك الاهتمام القيم الذي استحدث له الفنان قيمة فنية وفكرية جديدة في تجربته الفنية الخاصة ووضع انطباعاته القديمة على المنازل والنوافذ وفق معايير أكثر بحثا وعمقا أخذت المساحات مداها والصيغ اختلافها وسنجد الفنان يوضح هذا التناول بالقول: (( فكرة المشروع خطرت بصورة غامضة في البداية فهرعت إلى كراسة التخطيطات الأولية ودونت بعض الملاحظات بالخطوط والكلمات وسميت الفكرة منذ البداية (( سلسلة البيت العربي)) وربما كنت في تلك اللحظة أتذكر أول رسم زيتي قمت به في بيت عربي تقليدي قبل حوالي عشرين عاما والحديث هنا في عام 1989م . حاولت أن تكون الأعمال مبسطة ومعبرة عن شكل النافذة والجدار في معمار البيت العربي التقليدي لاشيء غير شكل النافذة والجدار في الأعمال المائية لم أكن مهتما برسم مناظر طبيعية بل كنت في الواقع أحاول دراسة الأشكال المعمارية التقليدية النوافذ والجدران في البيت العربي إنها اختزال وتبسيط لهذه الصور والملامح إنها إعادة ترميم في الذاكرة لهذه الملامح المعمارية الثمينة ثقافيا .كان تركيزي على بساطة الشكل ووضوح الفكرة والمفهوم لقد التقطت صورا ضوئية كثيرة ومتنوعة للنوافذ والجدران وحولت العناصر المعمارية في هذه الصور إلى تعبيرات جديدة ( موتيف) بدلا من نقل واقع الصورة )).
    ويؤكد الفنان عبد الله المرزوق أن هناك خطا عاما تتمحور حوله أعماله المائية فكل تلك الرسومات تشترك في سمات هي العزلة والفراغ للأشكال كما أن هناك حضورا للصمت والهدوء وفعلا للضوء الساطع أيضا الذي يولد حوافي قوية مظهرا الإحساس بالظل معتبرا أن أعماله المائية شكلت أساسا لأعمال الأكريلك التي نفذها فيما بعد على مساحات كبيرة من القماش وفيها اهتمام بنظرية (( اللون والمجال اللوني)) حسب قوله ضمن تعبيرية تجريدية محاولا خلق بعد من الألوان النقية الصافية عن طريق معالجة هذه الألوان بوضعها في طبقات بعضها فوق بعض والألوان في تلك المعالجات عبارة عن تركيبة ذات بعدين يراهما في :
    - صياغة معمار جديد في رسومات المجال اللوني.
    - - العمل في الوقت نفسه على تماسك الموضوع وتوازن معطيات التكوين على سطح القماش.
    وإن اختيار الجدران والنوافذ كمواضيع ما هو إلا تعبير عن التاريخ : المكان والزمان المكوث في الداخل مع النظر إلى الخارج المحدودية والانطلاق
    (( الجدران)) و (( النوافذ)) هذا إلى جانب كون هذه العناصر المعمارية التقليدية ثمينة حقا تستحق مكانها المحترم في الذاكرة والواقع كجزء من الثقافة والتراث العربي وقد حرص في الوقت نفسه أن تكون أعماله الفنية تلك على صلة بالحياة وتعبيرا عنها .
    العمل الفني عند عبد الله مرزوق يتخلق وفق رؤية متصلة ووفق دراسة مستفيضة يبحث خلالها عن معطيات جديدة وصيغ تتلاءم مع تقديمه ومع حميمية العلاقة الأزلية بالمكان . لقد أوحى كثير من أعمال (( سلسلة البيت العربي)) بالنافذة والجدار وبقدر ما حاول استثمار هندستها بصيغ تجريدية فإن بعث نحو رمزي لهذه العلاقة عندما يشير إلى ربطها بالحياة يبدو واضحا تتشكل جدران الفنان ونوافذه أو حتى أبوابه المشرعة أو المقفلة لتبدي مقدار انفتاحه الجديد على تجربة جديدة تلت معرضه الأول بقرابة عشرة أعوام كانت التجربة على علاقة بمتغيرات منذ عام 1989م وحتى عام 1999م وعلى أن إقامة أي معرض ليس عمر انجاز الأعمال أو تأريخها إلا أننا نلمس مقدار التحول أو التغيير في تجربة الفنان جاءت تجربته الأحدث (( قوس قزح الصحراء)) لتعلن عن مصادر جديدة لرؤيته الفنية الأحدث لكن لا يمكن الفصل بين التجربتين فالفضاءات التي بعثتها بعض الأعمال بتلويناتها أو ايحاءاتها الصحراوية قد بعثت الفضاء الجديد للفنان ذلك للدخول إلى عالم قوس قزح الصحراء تدلل التسمية على أن هناك (( قوس قزح)) وهناك (( صحراء)) ولكن ما العلاقة بين هذه المفردات؟
    مع الاستخدام والتوظيف الجديد الذي أدخله عبد الله المرزوق على لوحته الجديدة نجد استحداثا يرتبط بحدث أو بمتغيرات أراد الفنان إيضاحها كالتالي : (( تقديم رؤية فنية حديثة تبحث في التراث وتعبر عن الواقع والاستفادة من كل ما هو متاح من خامات من أجل الوصول إلى الارتباط بالواقع والاندفاع به نحو آفاق جديدة مبتكرة وسريعة )).
    تضمنت أعمال (( قوس قزح الصحراء)) خامات مثل الكرتون والخيش وقطع من الترانزستور والمعاجين وغيرها ولعل مقدار الواقع الذي أشار إليه الفنان هو ما تحدثه التكنولوجيا من متغيرات في حياة المجتمعات لقد وظّف قطعا صغيرة ربما تكون ذات علاقة بنواحي الاتصال وهو أبرز ما في واقعنا الحالي على أن الفنان في الوقت ذاته حاول إكسابها تحديدا ما أو حدثا من خلال الصور الملصقة أو الكتابات المباشرة وقطع الحديد( الشبك) والأوراق الملونة أو تلك التي لونها بنفسه والأقمشة وغيرها وما حقق لديه رؤيته الصحراوية ومقدار نظرته إليها في ظل هذه المتغيرات هناك لقطات مصورة لكثبان رملية على بعضها طبع ختما موحدا تأكيديا لتحميلها شعارا معينا كما تكون الصناديق المستوردة من الخارج يعبر عن نوعها ومكان صنعها ومصدرها إلا أن الفنان في المقابل أوحى ببعض الأحداث أو الوقائع مثل عاصفة الصحراء أو درع الصحراء أو غيرها .
    قسم الفنان مجموعة قوس قزح الصحراء إلي قسمين : القسم الأول المساحات اللونية المسطحة ولم يرغب الدخول في مدلولات كل عمل بمفردة أما القسم الثاني فعبر عنة بأنة فوضا من الألوان والكولاج والملصقات وبها دلالات كثيرة وانه طرح لأرضية كان فارق الزمن عاملا أساسيا في التغيرات والفوارق وبلورة الفكرة وهو هنا ربما يرقي إلى الفترة الزمنية بين التجربتين اللونية المسطحة ثم توظيف الخامات وهذا واضح في تقسيم الأعمال .
    جاءت ألوان مجموعة قوس قزح الصحراء أكثر صراحة من أعماله السابقة ولعل للموضوع اثر في تخليق تلويناتة وبعثها عن اطا ر الاستكانة أو البناء المعماري الأكثر بروزا في مجموعة سلسلة البيت العربي إلا أن المساحة بقيت في عدد من الأعمال إن لم يكن في معظمها في انحيازها للهندسي كما كانت التجريدية الهندسية كما انه عندما يولف خاماته فانه يسلك بها ذات المنحي الهندسي فجاءت مربعة أو مستطيلة حتى عندما اختاري ووظف اسلاكة وكراتينه وفي تلويناتة علي المساحات المسطحة كان يتعامل بالحذر نفسه الذي يتحدد في المساحات أو التجارب السابقة وان انطلق بقدر من العفوية التي جاءت محسوبة ومقننة تاركا لألوانه تدفقها وشيئا من حرية اختراق وانزياح لون الي مساحة لونية أخرى فكانت تجربة قوس قزح الصحراء جريئة ومطلوبة بخوض غمار التجريب علي خامات بعضها يوظف لأول مرة خاصة ما يتعلق بقطع الترانزستور كما إن التقنيات ومقدار الخبرة واختلاف الصيغ جاءت علي مستوي الساحة التشكيلية في المملكة العربية السعودية لتؤكد الاختلاف والتميز والانتساب الي واقع إنساني متغير.

    المصدر : جريدة الفنون آذار مارس 2005م العدد 51

    تنبيه: يتوجب عليك فحص المرفق من الفايروسات قبل تشغيله
    حيث أن إدارة المنتدى غير مسؤولة عما يحصل لجهازك من المرفقات


    الصور المصغرة للصور المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	عبدالله-المرزوق.gif‏
المشاهدات:	131
الحجـــم:	43.3 كيلوبايت
الرقم:	2268  

     



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. o(* التراث بعيون عبدالله سيف *)o
    بواسطة فن الألوان في المنتدى المواضيع المميزة في التراثيات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 06-09-2009, 02:30
  2. تصميم (( الملك عبدالله ))
    بواسطة ثريــا في المنتدى تصاميم وفنون بالحاسب
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 23-07-2008, 07:05
  3. عبدالرحمن بن عبدالله المطوع
    بواسطة عبدالله الكريدا في المنتدى التصوير الفوتغرافي والديجتال
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-08-2007, 01:30

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

معلومات

أقسام الموقع

الدعم الفني

مواقع مهمة





جميع الحقوق محفوظة
لموقع التربية الفنية
A r t. G o v . S a
(2001 - 2012)