النتائج 13 إلى 20 من 20

الموضوع: %~{الخــــط^المغــربي}~%

Share/Bookmark

مشاهدة المواضيع

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. رقم #1
     افتراضي  العنوان : %~{الخــــط^المغــربي}~%
    بتاريخ : 17-01-2007 الساعة : 12:32



    الصورة الرمزية فن الألوان

    رقم العضوية : 73371
    الانتساب : Dec 2006
    الجنس : أنثى
    الجنسية :: Saudi Arabia
    آخر تواجد : 31-07-2014 @ 04:51
    المشاركات : 2,426
    بمعدل : 0.60 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 47
    التقييم : Array
    فن الألوان



    [COLOR="Black"]بحث عن الخط المغربي والذي يعرف ايضا بالخط الاندلسي


    والذي إستخدم بنطاق ضيق في كتابة المخطوطات ولم يستخدم في العمارة او الكتابةعلى المتعلقات الثمينة



    ولم تتعدى حدوده الجغرافية الصحراء الليبية وذلك لأن طريقة تدريسه بالتقليد اي بالمحاكاة وليس بالقواعد




    [
    صفحة من القرآن الكريم
    اسبانيا: القرن الثاني عشر
    متحف كيلفلاند للفنون،




    إنتشر الاسلام في اسبانيا منذ بدايات القرن الثامن الميلادي وفي خلال مائة عام بدأ الاسلام في تطوير ثقافة اسلامية مميزة في ذلك البلد الغربي مرتبطة بشكل عميق ببلدان شمال افريقيا وجنوبها وباسطة نفوذها الى الشمال الاوربي المسيحي. في منتصف القرن الثاني عشر الميلادي وفي خضم الانقسامات السياسية التي ظهرت بين الحكام المسلمين المحليين والتهديدات المسيحية الواردة من الشمال بغزو اسبانيا مرة اخري قامت سلالة الموهاد التي ينحدر اصلها من شمال افريقيا باحتلال اراضي المسلمين في اسبانيا وإنشاؤا دولة قوية في اسبانيا فرضت نفوذها السياسي في منطقة البحر الابيض المتوسط. أسهمت اسرة الموهاد في سيلفي في ارساء ثقافة متألقة على الرغم من قصر فترتها اشتهرت بالفن ، التعلم ، الفلسفة وفي حين أن المخطوطة التي أخذت منها هذه الورقة لاتحمل في طياتها تاريخاً معيناً ولايعرف مصدرها الا ان اسرة الموهاد اسهمت بقدر معقول في ثقافة القرن الثاني عشر الميلادي.


    تم كتابة هذه الاسطر السبع بخط ذهبي مغربي فاخر على صحيفة كبيرة مربعة الشكل من الورقي ( نوع من الورق الذي يكتب عليه) ، ولقد ظل الورقي مستخدماً في وسط وشرق عدد من بلدان المسلمين لينتشر بعد ذلك في شمال افريقيا واسبانيا كواحد من افضل انواع الورق التي تناسب كتابة القران الكريم. هذه الورقة مأخذوة من سورة النور ( الايات من 59 الى 61) التي تبين في معناها القواعد السليمة للسلوك الشخصي والعائلي ويقول المولى عز وجل { وإذا بلغ الاطفال منكم الحلم فليستاذنوا كما إستأذن الذين من قبلهم كذلك يبين الله لكم أياته والله عليم حكيم (59) والقواعد من النساء التى لايرجون نكاحاً فليس عليهن جناح ان يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وإن يستعففن خير لهن والله سميع عليم (60) صدق الله العظيم.

    تطور الخط المغربي كثيراً في بدايات القرن الثاني عشر واصبح الخط الوحيد المتصل الناشئ عن الخط الكوفي . واسطرالخط المغربي قابلة للتغير بحيث يمكن ان تتدرج من السماكة النسبية الى الرقة التي تكاد تتلاشى. لا يزدهر الخط المغربي على إنتظام مثل الخط الكوفي او النسكاني لان احرفه يمكن أن تغير المظهر بدرجة كبيرة من سطر لاخر ولا حتى الثبات المثالي للخاصية اليدوية للخط الكوفي والمخطوطات المُتصلة التى استخدمت في كتابة القرآن الكريم قد قيّما هنا، كذلك من مميزات الخط المغربي عند الكتابة به وضوح الكلمة واسطر النص بصورة مميزة ومتألقة اكثر من الاحرف لانها كبيرة ومنحنية بصورة واسعة .

    تظهر احرف العلة في الخط المغربي في صورة خط افقي صغير احمر اعلى اواسفل السطر في حين تظهر احرف العلة في الخطوط المتصلة في صورة خطوط قطرية صغيرة . كما ان الاحرف المتشابهة في الخط العربي يتم تمييزها بنقاط صغيرة صفراء اللون في حين تكون تظهر العلامات الاخرى بالالوان الازرق ، الاحمر ، والاخضر. تكتب مقدمة السورة القرانية في الخط المغربي بخط مختلف عن باقي أيات السورة ، علاوة على ذلك فأن العناوين في الخط المغربي تكتب بخط كوفي ذهبي قديم اكثر إلتواءاً من سابقه الذي كان موجوداً في الازمان القديمة. يتم الاشارة الى نهاية الاية القرانية في الخط المغربي في بعض الاحيان عن طريق ثلاث نقاط ذهبية كبيرة ، كما أن أحرف نهاية الاية عادة ما تظهر في شكل هندسي متقن يجمع الوان عدة زاهية.

    يرجع اصل اسم الخط المغربي الى البلاد التي ظهر فيها وهي بلاد المغرب العربي وتشمل المغرب ، الجزائر ، تونس وظل هذا الخط مستخدماً في تلك البلاد حتى بعد نهاية حقبة الاسلام في اسبانيا. وعلى العكس من الخطوط المتصلة الاخرى مثل الكوفي والنساكي فلقد استخدم الخط المغربي فقط في كتابة المخطوطات ولم يستخدم في العمارة او الكتابة على المتعلقات الثمينة. من مميزات هذا الخط ضيق نطاق استخدامه من الناحية الجغرافية حيث لم يتعد حدود الصحراء الليبية وربما كان السبب في ذلك ضعف الاقبال كما ذكر ذلك المؤرخ ابن خلدون (( لقد تم اخبارنا عن القاهرة المعاصرة وان هنالك استاذة متخصصين في تعليم التلاميذ الكتابة بالخط اليدوي عن طريق القواعد وتعليمهم كيفية كتابة كل حرف ، في حين ان طرق الكتابة لا يتم تدريسها بهذه الطريقة في كل من اسبانيا والمغرب فالاحرف لايتم تعلمها بواسطة القواعد التي يدرسها المعلم للتلاميذ وانما يتم تعلمها بالتقليد اي تلقيد لفظ الكلمات فالتلميذ هنا يقوم بترديد الكلمات وراء المعلم ومن ثم يختبره المعلم حتى يتاكد من تعوده على الكتابة جيداً باصابع يده ومن ثم يطلق عليه خطاط يدوي جيد.

    ومن ثم فان الفرق ما بين الخط المغربي وخطوط القاهرة المعروفة باسم الثلث والمحققة يتمثل في اسلوب الكتابة اليدوية .
    v مراجع:
    1. توجد المخطوطة التي تنتمي لها هذه الصفحة في متحف التركي للفنون الاسلامية الموجود في اسطنبول ( الصفحة رقم 360).
    2. [B][FONT='Traditional Arabic']كتاب ابن خلدون المعروف باسم المقدمة الذي قام بترجمته فرانز روزنسالس الصفحة رقم 378 ( الطبعة الثانية)
    [/CENTER]


    التعديل الأخير تم بواسطة فن الألوان ; 16-03-2009 الساعة 09:41

     



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

معلومات

أقسام الموقع

الدعم الفني

مواقع مهمة





جميع الحقوق محفوظة
لموقع التربية الفنية
A r t. G o v . S a
(2001 - 2012)