النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: هل السلوك فن ام أن الفن سلوك؟

Share/Bookmark

مشاهدة المواضيع

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. رقم #1
     افتراضي  العنوان : هل السلوك فن ام أن الفن سلوك؟
    بتاريخ : 22-01-2007 الساعة : 08:36




    رقم العضوية : 4961
    الانتساب : Oct 2005
    الاهتمام : التشكيل بالخامات
    الوظيفة : معلمة
    الجنس : أنثى
    الجنسية :: Saudi Arabia
    السكن: مكة المكرمة
    آخر تواجد : 16-06-2009 @ 02:40
    المشاركات : 204
    بمعدل : 0.05 يوميا
    معدل تقييم المستوى : 16
    التقييم : Array
    حنان حجار



    هل السلوك فن ام أن الفن سلوك؟

    يقول سيدنا سيد الخلق أجمعين صلى الله عليه وسلم
    " الدين المعاملة"
    هذه الكلمات الجليلة التي وضعت أساسيات السلوك باختصار واضح ومحدد .
    نحن نعرف إن تعامل الفرد مع الجماعة يتم من خلال سلوكيات توحي بما في نفسه ؛حيث تنعكس انفعالاته الداخلية على تصرفاته السلوكية بكل مافيها من مجريات آلام أفراح وأحزان هزائم وانتصارات , تتبلور جميعها في تعاملات سلوكية تتأثر بالتربية والبيئة كمؤثر أساسي له الدور الأكبر إلى جانب مستويات الثقافة المكتسبة في جميع جوانب الحياة .
    فالسلوك إذن هو لسان التواصل مع الآخرين ومن خلاله تبنى الرابطة بين الفرد والأفراد المحيطين به في المجتمع .
    وتظهر هذه الرابطة كنتيجة لهذا التواصل في شكل تعبيرات تدل إما عن الرضا أو عن الرفض بأساليب مختلفة تحددها المكتسبات السابقة في حياة الفرد.
    وفي المقابل لصورة السلوك كلغة للتعامل نجد لغة أخرى تخاطب البشر بغير لسان , تتصل بهم بإثارة فكرهم وأحاسيسهم من خلال التعامل البصري ؛ حيث يظهر الفن كوسيلة تجمع بين كثير من وجهات النظر المختلفة في آطار واحد مضافاً إليها الخبرات المكتسبة من الحياة , خبرات منظمة هادفة تعبرعن أن الفن أصول وقواعد كما إن السلوك أصول وقواعد ومن هذا المنطلق جاء التساؤل ؟

    أين يلتقي الفن بالسلوك ؟

    بما أننا أتفقنا ان الفن خبرات منظمة وهادفة والسلوكيات الصحيحة منظمة وهادفة فهما يلتقيان في مسار واحد.
    يؤكد ذلك أننا عندما نتكلم بإعجاب عن شخص ما , نقول عنه إنه إنسان شفاف , لديه ذوق وحساس إلى آخره من المصطلحات التي نتداولها في حياتنا اليومية والتي هي في الحقيقة صفات تخص الإنسان الذي يتميز بسلوك متميز " وبالتالي فإن الفنان هو أولى الناس بأن يكون متقناً لفن التعامل في سلوكياته مع الآخرين . يقول إفلاطون في مقالته:
    بعنوان " بروتاجراس "أنه يرسم خيطاً فاصلاً بين الرجل الذي يدرس التماساً لحرفة ما – فنون النحو على سبيل المثال , أو الموسيقار أو المدرب , بوصفه محترفاًً , وبين الرجل الذي يدرس تلك المعارف بذوق خاص قصد فيه التربية والثقافة .
    وعلى هذا يتضح ان الفن والسلوكيات يلتقيان بحيث يدعم كل منهما الآخر .

    ما هوالرابط بين الفن والسلوك ؟

    يقول هيربرت ريد " أن الخُلق هو نتيجة للتفاعلات المتبادلة بين الدوافع الفردية " الغرائز " والمزاج والبيئة الاجتماعية والعواطف .
    في المقابل نجد أن الفن هو توليفة مكونة من عدد من العناصر هي الفراغ والكتلة واللون الخ .
    كما أن التذوق هو القدرة على الاستجابة للمؤثرات الجمالية ومدى تأثر الفرد بها مما يجعله يعيش بها في حياته اليومية حيث يتزايد منها رصيده على مر الزمان .
    من المفترض أن تعمل الفنون على إيجاد علاقات مشتركة بين الفرد والجماعة المحيطة به , بحكم أنها تلامس الأحاسيس وتخاطب الوجدان مما يخلق رابطة مشتركة .
    كان "تولستوي" يرى أن الناس عندما يجلسون مع بعضهم دون معرفة سابقة يخيم عليهم التوتر والصمت , أما إذا بدأ أحدهم بالغناء على سبيل المثال بأغنية محببة نجد الآخرين يشاركون فيها .
    فالفنون إذا تؤدي وظيفة اجتماعية للتقريب بين الناس , تبدأ بإيجاد رابط للمشاعر المشتركة بينهم مهما كان بسيطاً. مما يجعلهم قادرين على إدراك رؤى موحدة .

    ماهي وظيفة الفنون في تقويم السلوك؟

    يقول احد المفكرين : أنا أفكر الآن في مدرسة ريفية صغيرة بفصل واحد في مقاطعة هينيسين بولاية مينوسوتا عام 1936م مقامة على تل تحيط به غابة .
    منذ ان خطوت بها عتبة الباب عرفت اني دخلت مدرسة يكون الفن فيها جزء من الحياة اليومية , فقد الغي فيها التنظيم الرسمي للأدراج الخاصة بالطلاب وكانت الذوق يتجلى في ثياب المعلمة , ونظمت الكتب بطريقة جميلة , وكانت الألوان تبعث الراحة في النفس , مع أن المدرسة ليست متخصصة في تدريس الفنون فقد كان التلاميذ يدرسون فيها جميع العلوم فقد كان الأطفال يتعلمون فيها كيف يشعرون بالجمال من كل ماحولهم , بنفس الطريقة التي يتقبلون فيها تقويم أعمالهم من المعلم من اجل جدارته الفنية وبنفس الطريقة الطبيعية التي يتقبلون بها تقويم أساليب الكلام , فهم يتعلمون إيجاد الجمال من خلال اختياراتهم اليومية للملابس وترتيب الكتب واللعب ويستمتعون باللون والفروق بين القاتم والفاتح , ويستمتعون بالتجارب في عمل الأشكال والنماذج من الطين والخشب ويتعلمون كل ذلك كجماعة تعمل لإنجاز أهداف مشتركة . بحيث يتعلمون كيفية إخضاع الرغبات الأنانية لصالح الأهداف الجماعية .

    وعلى اعتبار أن الفن احد حقول التعلم التي تطورت عن طريق أربع معالجات

    هي المعالجة التذوقية , ""والإعلامية "والمبدعة " "والتكنيكية ""

    وكذلك السلوك تذوق , وخبرة , وتفاعل مع المواقف بتكنيك يعتمد على الذكاء الاجتماعي والتصرف الواعي .
    فإن ربط السلوكيات بما تحتويه الفنون من إمكانات وحوافز من المفترض إن تكون من الوسائل المساعدة للفنان على ادارك قدراته ومواطن الجمال فيها بهدف التوصل إلى سلوكيات جميلة راقية يتعامل من خلالها الفنان على وجه الخصوص مع الآخرين , بنفس الجمال المستقى من مضامين الفنون النقية المنبثقة من عظمة الجمال الذي أبدعه الله في الكون وإثارة النزعات الإيمانية الصحيحة , مما يساهم في تقبل الآخر والتعامل معه من منطلق سلوكي جميل , بشكل واع بمشاعر الآخرين والحرص على دعم الهوية الذاتية من خلال العطاء .


    حنان حجار


    توقيـــع : حنان حجار
    اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    التعديل الأخير تم بواسطة حنان حجار ; 21-04-2008 الساعة 02:24

     



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال أو إقتراح إن أمكن ( أنت مع أو ضد ) ؟ التربية الفنية تعديل سلوك ام ممارسة هواية
    بواسطة فائز المقاطي في المنتدى مهارات لتدريس التربية الفنية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-10-2007, 01:46

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

معلومات

أقسام الموقع

الدعم الفني

مواقع مهمة





جميع الحقوق محفوظة
لموقع التربية الفنية
A r t. G o v . S a
(2001 - 2012)